راديو الرقيب
السياسيةخاص سلايدر

حمدان: نواب الحاكم شركاء معه في الجرم المشهود ضد الشعب اللبناني ومكانهم السجن

اشار امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين “المرابطون” العميد مصطفى حمدان الى انه “بانتظار عودة “غودو لودريان”، وتضخيم الخماسية إلى السداسية والعشارية، ونشر تدقيق الجنائي أو عدم نشره، وصراع الديوك “هني ضد هني”، في منظومة الفساد والإفساد طغمة الفيدرالية المذهبية والطائفية الحاكمة، ولتمرير إما التمديد الإداري للمجرم المدعو رياض سلامة أو التعيين اللا دستوري واللا قانوني واللا شرعي، لمولود جديد لهذه الطغمة الفيدرالية الحاكمة كحاكم لمصرف لبنان، استخدموا قنبلة دخانية، هم هؤلاء النواب الأربعة لحاكم المصرف رياض سلامة،الذين هددوا الشعب اللبناني بالاستقالة”.

وتابع في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي :”أيها النواب الأربعة، أنتم شركاء مع رياض سلامة، وأنتم مثلكم مثله، دمرتم النقد اللبناني، وغطيتم تبييض الأموال في لبنان، وأنتم يجب أن تكونوا في السجن معه، واذا استطعتم بسبب أن كل واحد منكم، يتبع إلى الزعيم الفاسد والمفسد الطائفي والمذهبي، ولستم إلى الوطن اللبناني، أن تنجو من عقاب هذا القضاء اللا عادل واللا قاضي، كونوا على يقين لن تنجو من عدالة الشعب اللبناني، ولو بعد حين”.

واضاف :”لا تهددوا أهلنا اللبنانيين بالاستقالة، وتمارسوا الإرهاب الفكري بتحريض من مواليكم، لأنكم أنتم شركاء مع رياض سلامة في الجرم المشهود ضد الشعب اللبناني، وأنتم لا تجرؤون على الاستقالة لأنكم تختبئون خلف حصانة مذاهبكم وطوائفكم الآن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock