راديو الرقيب
خاص سلايدرمتفرقات

بعد 25 يوما… قرار بوقف عرض “باربي” بدور السينما الجزائرية

بعد نحو 25 يوما على بدء عرضه في الجزائر، قررت وزارة الثقافة والفنون سحب ترخيص عرض الفيلم من قاعات السينما، وفق تقارير إعلامية جزائرية.
ونقلت صحيفة “الشروق” عما وصفتها بجهات مطلعة أن الوزارة قامت بسحب ترخيص عرض “باربي” الممنوح لشركة “أم دي سيني” للتوزيع، كما حذفت الشركة الفيلم من برنامج عرضها الأسبوعي، المنشور عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وجاء قرار التوقيف، حسب “الشروق”، بعد موجة الجدل الذي أثارها الفيلم، الذي اعتُبر منافيا لقيم وأخلاق المجتمع الجزائري، خصوصا أنه موجه لفئة الشباب والأطفال.

وأكد الصحفي الجزائري، على بوخلاف، في حديث مع موقع الحرة، منعه، مشيرا إلى أن وزارة الثقافة طلبت من الشركة الموزعة “الكف عن البث”.

ولم توضح الشركة الأسباب، وفق الصحفي، مشيرا إلى أن القرار أتى بعد تنديد بـ”الترويج للمثلية” من البعض، ومن بينهم الصحفي في التلفزيون الجزائري، عبد العالي مزغيش.

وكتب مزغيش في حسابه على فيسبوك نقلا عن “مصدر موثوق” أن وزارة الثقافة والفنون “تسحب ترخيص عرض فيلم “باربي”. منع عرض الفيلم جاء بعد الجدل الذي رافق بعض مشاهده المصنفة كمنافية لقيم المجتمع”.

وقد بدأ عرض “باربي” لمخرجته غريتا جيروج بقاعات السينما الجزائرية في 19 يوليو الماضي.

وسمحت السعودية والإمارات والبحرين بعرض الفيلم الكوميدي الخيالي ابتداء من 10 أغسطس.

لكن في الكويت، أفادت وكالة الأنباء الكويتية بأن لجنة رقابة الأفلام السينمائية قررت منع “فيلم باربي” لحرصها “على منع كل ما يخدش الآداب العامة أو يحرض على مخالفة النظام العام والعادات والتقاليد”.

وفي لبنان، تحرك وزير الثقافة اللبنانين عباس مرتضى، لمنع عرضه قائلا إنه “يروج للشذوذ والتحول الجنسي.. ويتعارض مع القيم الأخلاقية والإيمانية”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock