راديو الرقيب
خاص سلايدرمتفرقات

وزير البيئة زار مركز الدفاع المدني الاقليمي في شحيم متفقدا آلية إطفاء

زار وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال، الدكتور ناصر ياسين، المركز الإقليمي للدفاع المدني لجبل لبنان الجنوبي في بلدة شحيم، والتقى رئيس المركز حسام دحروج وعناصر الدفاع المدني، حيث تفقد آلية الإطفاء التي تم تأهيلها وصيانتها بشكل كامل على نفقة شركة “كورال”، بمسعى الوزير ياسين، التي كانت تعرضت العام الماضي لحادث تدهور خلال تنفيذها احدى مهمات إخماد الحرائق في المنطقة، حيث أصيبت بأعطال كبيرة توقفت خلالها عن العمل، الى ان تم اعادتها الخدمة بعد الانتهاء من مشروع تأهيلها من قبل شركة “كورال”.

حضر اللقاء مديرة التسويق والإعلام فاليري خاطر ، مديرة العمليات بديعة لويس، مدير السلامة العامة وسيم ندي والناشط غازي  عيسى.

دحروج 

بداية تحدث دحروج، الذي أثنى على جهود ودور الوزير ياسين في تحقيق هذا الانجاز وعودة آلية الاطفاء الى الخدمة، وقال:”نحن نتابعك معالي الوزير ونلمس مدى الجهد الذي تبذله ليكون لدينا بيئة سليمة من منطلق أنه إذا كانت البيئة سليمة يكون الإنسان سليما، وفي ظل وجود أشخاص امثالك، نحن مطمئنون بأن لبنان سيعود كما كان اخضر.”

واضاف: “نشكر شركة “كورال” فبفضلكم وفضل الوزير وضعت سيارة الإطفاء قيد الخدمة، فنحن نتعامل بكل صدق وشفافية وإخلاص مع اي جهة تدعمنا، لأننا منكم ولكم، وكما أن الناس تحضننا، فمن واجبنا أن نحضنهم وتدافع عنهم لأنهم أهلنا”.

ممثلة كورال

وشكرت خاطر بإسم شركة “كورال”الوزير ياسين “الذي أتاح لهم الفرصة لتقديم المساعدة، لأن هذا من واجبات شركة “كورال” الوطنية والاجتماعية تجاه المجتمع وذلك بمساعدة المؤسسات والجمعيات التي تعمل للمصلحة العامة في أنحاء الوطن كافة”، متمنية لجهاز الدفاع المدني في إقليم الخروب التوفيق والنجاح.

ياسين 

ثم تحدث الوزير ياسين فشكر مجموعة رصد الحرائق والاعلام، وشركة “كورال” على هذا الدعم، وقال: “أن شاء الله نكمل وإياهم في الدعم، نحن ومنذ ثلاث مواسم نعمل على تخفيض حرائق الغابات ونشر الوعي، مع مجموعات الرصد التي تعمل مع الدفاع المدني والبلديات والمتطوعين، واستطعنا خلال عامين تخفيض المساحات المحروقة في كل لبنان، وذلك من خلال طريقة العمل التي اتبعناها”.

وتابع: “كما أن الدفاع المدني يقف إلى جانبنا، علينا أن نقف إلى جانبه، لأنهم يحاربون باللحم الحي، وهي مؤسسة مهمة جدا في البلد، وكل استثمار فيه هو استثمار وقائي وصح ويخفف من الخسائر”.

بعدها تفقد الوزير ياسين ودحروج ووفد شركة “كورال” آليات الدفاع المدني مطلعا على أوضاعهم والنقص الحاصل في التجهيزات والمشكلة في الصيانة وغيرها الاشياء اللوجستية، فيما أعرب ممثل الشركة عن استعدادهم المساعدة ليتمكن عناصر الدفاع المدني من تأدية مهماتهم في المنطقة دون أي عائق، لا سيما في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة والمناخية الساخنة بفعل ارتفاع درجات الحرارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock